لم يستطع الأهلي بعدته وعتاده وتكامل صفوفه وفِي ملعبه وأمام جمهوره من حسم المباراة المفصلية في الدوري أمام الهلال الذي دخل المباراة منقوصاً من أهم عناصره في الفريق والمتمثلة في لاعبي الوسط البرازيلي ادواردو ونواف العابد وسلمان الفرج إضافة إلى عدم جاهزية المهاجم السوري خريبين وخروج الورقة المهمة في الوسط عبدالله عطيف.
لم يستطع الأهلي تحقيق الفوز الذي كان الأمل الوحيد الذي يضمن له تحقيق اللقب من دون النظر إلى مباريات الجولة الأخيرة من الدوري السعودي .
كان بإمكان الهلال الذي لعب بظروف صعبة ان يحقق الفوز ولقب الدوري لو استثمر لاعب الوسط محمد كنو الانفراد في الدقيقة الأخيرة من المباراة أمام مرمى محمد العويس إلا أنه لم يتمكن من التركيز ووضع الكرة في المكان المناسب.
اليوم وبعد أن خرج اللقاء بالتعادل وهي النتيجة التي أبقت الهلال متصدراً حتى ماقبل لقاء الفتح اليوم الخميس وهو بحاجة للفوز فقط ليضمن اللقب بغض النظر عن نتيجة مباراة الأهلي وأُحد حتى لو فاز بثمانية أهداف.
الغريب أن الأهلاويين وإعلامهم يطالبون الفتح بأن يقدم لهم خدمة العمر بتعطيل الهلال بل وأن البعض منهم يتمنى أن يلعب الفتح بروح الفوز من دون أن ينظروا إلى أنهم وفريقهم عجزوا عن الفوز في المباراة المفصلية ولَم يستفيدوا من النقص والظروف التى عانى منها الهلال في موقعة السبت، الفرصة لاتأتي مرتين ولايمكن ان يطلب من الفتح ماعجزوا هم عن تحقيقه !!
صحيح أن الفتح فريق ليس بالسهل لكنه في كل الأحوال يدخل المباراة من دون دافع قوي في الوقت الذي يدخل فيه الهلال بدافع البطولة والمحافظة على اللقب، ونقول للأهلاويين لاتبكوا على اللبن المسكوب فبعد أن كانت البطولة في يدكم أصبحتم تطالبون بها عن طريق الغير، ونقول للهلاليين البطولة بين أيديكم وأمام فريق قوي وليس سهلا يبحث عن تسجيل موقف وإلا فسيتكرر ماحدث للأهلي على أرضكم وبين جماهيركم .




http://www.alriyadh.com/1674562]إضغط هنا لقراءة المزيد...[/url]