مرت خمس سنوات على بيعتنا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وهي سنوات قليلة في مداها لكنها كثيرة في إنجازاتها، وطموحة في مبادرات وأهداف رؤيتها من أجل رخاء وازدهار الوطن، لينعم الشعب السعودي بحياة كريمة في بيئة اجتماعية يسودها الأمن والاستقرار، وبيئة اقتصادية متنوعة منهجها مكافحة الفاسد ورفع كفاءة الأنفاق نحو اقتصاد غير نفطي، وبيئة استثمارية قادرة على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وخلق فرص عمل جديدة بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة ليصبح اقتصادنا في مقدمة أكبر عشر اقتصاديات في مجموعة العشرين.
وبمناسبة هذه الذكرى نذكر أحد أهم الإصلاحات المالية، إلا وهو أداء الميزانية العامة لعام 2019 الأكبر في تاريخ المملكة، حيث بلغت مصروفاتها التقديرية 1.106 تريليون ريال وإيراداتها 975 مليار ريال بنمو بلغ 7 % و9 % عن ميزانية 2018 على التوالي، وبعجز قدره 131 مليار ريال أقل بـ 4 % عن عجز الميزانية السابقة. فقد جاء أداء الميزانية حتى نهاية الربع الثالث/2019 منسجماً مع رفع كفاءة الإنفاق وتعزيز الإيرادات غير النفطية نحو التوازن المالي في 2023، حيث بلغت الإيرادات 713.320 مليار ريال، منها 475.840 مليار ريال إيرادات نفطية بنمو 5 %، وإيرادات غير نفطية 237.481 مليار ريال بنمو 12 % مقارنة بميزانية 2018 من نفس الفترة، بينما بلغت مصروفاتها الفعلية 751.173 مليار ريال ليصبح العجز 37.852 مليار ريال.
ومن أهم نتائج الإصلاحات الاقتصادية في مجال الخصخصة طرح 1.5 % من أسهم أكبر شركة نفط في العالم (أرامكو) للاكتتاب العام، الذي تجاوز تغطيتها 173 % للأفراد وما زال اكتتاب المؤسسات جارياً. أما على مستوى السياحة فشهدت المملكة انفتاحاً كبيراً ولأول مرة يتم إصدار تأشيرات سياحية تجاوز عددها 140 ألف تأشيرة وجذبت أكثر من 50 ألف سائحاً. إنها أكبر محفزات لدعم النمو الاقتصادي وتنويعه وجذب الاستثمارات الأجنبية في القطاعات الواعدة التي توفر فرصاً وظيفية كبيرة للمواطنين وتوطن التقنيات المتقدمة.
إننا نجدد بيعتنا لك يا خادم الحرمين ولك منا الولاء والوفاء على ما قدمته وما تسعى إليه من أعمال الرقي والتقدم لمجتمعنا السعودي بعزم وحسم ودون تردد، وهذا أنت تصنع مجتمعاً حديثاً يواكب المستجدات والأحداث مستفيداً من خبرة الماضي وقراءة الحاضر والتطلع الى مستقبلاً مزدهراً بطموحات غير محدودة. أننا ندعو الله أن يوفقك ويطول في عمرك بقيادتك الرشيدة والحكيمة. وإننا لسعداء بما قدمته من إصلاحات اقتصادية ومالية غير مسبوقة ببرامج تحولية وبرؤية واضحة يقودها مهندسها ولي عهدك الأمير محمد بن سلمان نحو اقتصاد متنوع وتنمية مستدامة وإيرادات حكومية متنوعة وبمعدلات تراكمية مستقبلاً.




http://www.alriyadh.com/1791245]إضغط هنا لقراءة المزيد...[/url]