‫ما **دث خلال اليومين الماضيين من مزايدات في أعداد بطولات بعض الأندية من قبل بعض م**بيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وصلت لأن يتم تصديرها بشعار ات**اد القدم دون إذن منه غير مستغرب، فسبق وأن كتبتُ عبر هذه الزاوية عن هذا «ال**راج»! «**راج البطولات» الذي ي**دثُ لدينا، وأن المسؤول الأول عن ذلك هو الات**اد السعودي لكرة القدم، نعم أقولها متأسفًا إن ات**اد القدم لدينا مع تعاقب قيادته هو المسؤول الأول عما ي**دث من مزايدات بين عامة الجماهير وبعض الإعلام المتعصب، فهو من ترك هذا الملف مفتو**ًا دون **سم لفترة طويلة بعد اجتراره من قبل بعض الجماهير الرياضية وإعلام بعض الأندية من عالم النسيان لغاية بنفس يعقوب، اليوم وبعد أن أصب** هذا الملف المنسي مزعجًا، وم**رجًا ليس للأندية الرياضية ولا لات**اد القدم و**سب بل للكرة السعودية التي ت**ظى منافساتها بجماهيرية كبيرة ومتابعة غير مسبوقة على مستوى المنطقة، وينشط بها مدربون ولاعبون على مستوى كبير من الشهرة وتتابعهم الكثير من وسائل الإعلام العالمية، وجب على ات**اد القدم أن يقول كلمته وبشكل عاجل للفصل في هذا النزاع وهذا ال**راج على البطولات وأن يكون موقفه كات**اد مسؤول عن رياضة بلد كبير يشهد قفزات ومتابعة ورعاية وتطورًا غير مسبوق من قيادتنا في كل المجالات وليس المجال الرياضي ف**سب موقف **اسم و**ازم **تى وإن لم يعجب ذلك بعض الأندية وجماهيرها وإعلامها التي تريد أن تختصر الزمن بهدف تقليص الفارق البطولي بينها وبين منافسيها، وأن يُعطى كل ذي **ق **قه فمن سيعترض اليوم سيقتنع غدًا بعد أن تتض** له الصورة الص**ي**ة من المرجع الرئيس للأندية ولرياضتنا أجمع بعد أن شوهها ثلة من المتعصبين والبا**ثين عن الشهرة وكسب عواطف البسطاء من الجماهير بإدعاء بطولات من الوهم لم يت**دث عنها أ**د إلا منذُ بضع مواسم!
تاريخ الرياضة السعودية معروف وأبطال منافساتها معروفين بل أن الكثير ممن عاصروا بداية الرياضة لدينا من لاعبين وإداريين ومدربين يتواجدون اليوم بيننا وبالإمكان الرجوع لهم كأ**د المصادر المعتمدة مع ما يتوفر لات**اد القدم من مصادر أخرى متعددة لا تخفى عليه في **ال الرجوع لها، وهذا ما سيسهل عمل ات**اد القدم في القيام بدوره في توثيق أبطال بطولاته وإيقاف ما ي**دث من مزايدات أصب** ضررها كبيرًا بعد أن أصب** الباب مفتو**ًا على مصراعيه للإعلام ولعامة الجماهير للمزايدة في أعداد بطولات أنديتها، فالنفي و**ده يا ات**اد القدم لا يكفي بل يجب أن يعقبه عمل يبدأ بالتوثيق ومن ثم إعلان نتيجة ذلك للملأ لإغلاق ملف المزايدات بين جماهير الأندية الذي أصب** سمة بارزة وعنوانًا مستفزًا وم**رجًا عبر سا**ة «تويتر» بين بعض الجماهير والإعلام المتعصب.
فاصلة:
كل عام وكل عيد وبلدنا رائد ومتقدم بقيادة مولاي خادم ال**رمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير م**مد بن سلمان الذي أسأل الله تعالى أن يجعل ما يقدمانه من جهود ومتابعة وخدمة ل**جاج بيت الله في ميزان **سناتهما، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان، و**جًا مبرورًا وسعيًا مشكورًا لضيوف الر**من.




http://www.alriyadh.com/1834707] ...[/url]