النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حملة الدفاع عن الحميراء( عائشة رضي الله عنها)..

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    سهم حملة الدفاع عن الحميراء( عائشة رضي الله عنها)..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أخي المسلم....... أختي المسلمة ........



    يا من تحملون هم الإسلام.......و ترجون طاعة الرحمن



    إلى أصحااب العقوول ....... أولي الألباب



    أيُـعقل لذي بصيرة أن يقبل أن تهان أمه التي ولدته ؟؟
    لاشك أن إجابة من يملك الفطرة السليمة



    لا وألـــف لا




    إذاً عجباً كيف نصمت ولا ننكر على من يطعن في عِرض أم المؤمنين
    امي وامك "عائشة بنت الصديق رضي الله عنها وعن أبيها "!!



    من أجل ذلك نقوم بحملة دفااع عن أمنا


    عن أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، حبيبة رسول رب العالمين ،


    الصِّدِّيقةُ بنت الصِّدِّيق أم المؤمنين أجمعين ,,
    من أكثر النساء في العالم فقهاً وعلماً، أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه.



    ....من رَضِيَها أُمًّا له فهو مؤمن, ومَن لم يرضها فليس بمؤمن.
    كانت (رضي الله عنها) مرجعاً لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،



    فهي السيدة المفسرة المحدثة الفقيهة العالمة الجليلة الطيبة المُبَرَّأةُ مِن فوقِ سبع سماوات




    قال القحطاني في نونيته :
    أكرم بعائشة الرضى من حرة بكر مطهرة الإزار حصان
    ...........................هي زوج خير الأنبياء وبكره وعروسه من جملة النسوان
    هي عرسه هي أنسه هي إلفه هي حبه صدقاً بلا أدهان
    ...........................أو ليس والدهـا يصافي بعلها وهما بروح الله مؤتلفان




    وقال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم " فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام" .



    .ْحملة الدفآع عن الصديقة بنت آلصديق عآئشة رضي الله عنهآ


    حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم



    نسبها وولادتها


    هي الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر بن قُحافة ، وأمها أم رومان بنت عامر بن عويمر الكِنَانية ، ولدت في الإسلام، بعد البعثة النبوية بأربع أو خمس سنوات ، وكانت امرأة بيضاء جميلة .



    زواجها من الرسول


    تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة ببضعة عشر شهراً وهي بنت ست سنوات ،
    ودخل بها في شوّال من السنة الثانية للهجرة وهي بنت تسع سنوات ، فعن عائشة رضي الله عنها قالت : ( تزوجني رسول الله لست سنين ، وبنى بي وأنا بنت تسع سنين ) متفق عليه .
    وقد رآها النبي في المنام قبل زواجه بها ،
    ففي الحديث عنها رضي الله عنها قالت : قال رسول الله : ( رأيتُك في المنام ثلاث ليال ، جاء بك الملك في سرقة من حرير ، فيقول : هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت فيه ، فأقول : إن يك هذا من عند الله يُمضه ) متفق عليه .
    ولم يتزوج من النساء بكراً غيرها ، وكانت تفخر بذلك ، فعنها قالت:
    ( يا رسول الله أرأيت لو نزلتَ وادياً وفيه شجرةً قد أُكِل منها ووجدتَ شجراً لم يؤكل منها ، في أيها كنت ترتع بعيرك؟ قال : في التي لم يرتع منها ، تعني أن رسول الله لم يتزوج بكراً غيرها ) رواه البخاري



    محبة الرسول
    لها


    كان لها رضي الله عنها منزلة خاصة في قلب رسول الله ، وكان يُظهر ذلك الحب ، ولا يخفيه ، حتى إن عمرو بن العاص ، وهو ممن أسلم سنة ثمان من الهجرة ، سأل النبي صلى الله عليه وسلم،
    ( أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة قال : فمن : الرجال ؟ قال : أبوها) متفق عليه.
    وفي صحيح مسلم ، عن عائشة رضي الله عنها، قالت: (كنت أشرب وأنا حائض ، ثم أناوله النبي ، فيضع فاه على موضع فيَّ ، فيشرب ، وأتعرق العرق وأنا حائض ، ثم أناوله النبي فيضع فاه على موضع فيَّ ، ... فيشرب) .
    فعنها قالت: ( والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقوم على باب حجرتي ، والحبشة يلعبون بالحراب ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم، يسترني بردائه لأنظر إلى لعبهم من بين أذنه وعاتقه ، ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف ) رواه الإمام أحمد ، وصححه الأرنؤوط .
    وعنها رضي الله عنها ( أنها كانت مع النبي في سفر ، وهي جارية ، فقال لأصحابه: تقدموا ، فتقدموا ، ثم قال لها : تعالي أسابقك ) رواه الإمام أحمد وصححه الأرنؤوط .



    علمها رضي الله عنها


    تلقت رضي الله عنها العلم من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخذت عنه علماً كثيراً طيباً ، فكانت من المكثرين في رواية الحديث ، ولا يوجد في نساء أمة محمد صلى الله عليه وسلم امرأة أعلم منها بدين الإسلام .
    روى الحاكم و الدارمي عن مسروق ، أنه قيل له :
    هل كانت عائشة تحسن الفرائض؟ قال إي والذي نفسي بيده، لقد رأيت مشيخة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يسألونها عن الفرائض .
    وقال الزُّهري : لو جُمعَ علمُ عائشة إلى علم جميع النساء ، لكان عِلم عائشة أفضل .
    وعن أبي موسى قال : ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديثٌ قط فسألنا عائشة ، إلا وجدنا عندها منه علماً



    فضلها رضي الله عنها


    أما فضائلها فكثيرة ، من ذلك ما جاء في الصحيح عن أبي موسى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ( كمُل من الرِّجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مَريم بنتُ عمران ، و آسية امرأةُ فرعون ، وفضلُ عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ) متفق عليه.
    وعنها رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا عائشة هذا جبريل يقرأ عليك السلام ، قالت : قلت وعليه السلام ورحمة الله ) متفق عليه .



    بركتها رضي الله عنها



    ومن بركتها رضي الله عنها أنها كانت السبب في نزول بعض آيات القرآن ، من ذلك آية التيمم ، فعنها رضي الله عنها أنها استعارت من أسماء قلادة ، فهلكت أي ضاعت
    ( فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناساً من أصحابه في طلبها ، فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء ، فلما أتوا النبي صلى الله عليه وسلم شكوا ذلك إليه ، فنزلت آية التيمم ، فقال أسيد بن حضير : جزاكِ الله خيراً ، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لكِ منه مخرجاً ، وجعل للمسلمين فيه بركة ) متفق عليه .



    إنها عائشة بنت الصديق المبرأة من فوق سبع سماوات


    عائشة.. رضي الله عنها.. ام المؤمنين،الصديقة الكبرى بنت الامام الصديق الاكبر، خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ابي بكر عبد الله بن ابي قحافة، زوجة النبي صلى الله عليه وسلم، وافقه نساء الامة على الاطلاق. فلا يوجد في امة محمد بل ولا في النساء مطلقاً امرأة اعلم منها، وقد كان اكابر الصحابة يسألونها عن الفرائض.وهي رضوان الله عليها زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدنيا وفي الاخرة ، ولم يحب الرسول الكريم امرأة حُبها. وما تزوج صلى الله عليه وسلم بكراً سواها، واحبها حباً شديداً.
    · روت عن الرسول الكريم علماً كثيراً، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها الفين ومئتين وعشرة احاديث. وكانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء.










    خصائصها وفضائلها رضي الله عنها



    قال ابن القيم رحمه الله :



    ومن خصائصهارضي الله عنها: أنها كانت أحب أزواج رسول الله إليه كما ثبت عنه ذلك في البخاري وغيره وقد سئل


    أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل فمن الرجال قال أبوها


    ومن خصائصها أيضا رضي الله عنها رضي الله عنها: أنه لم يتزوج امرأة بكرا غيرها .




    ومن خصائصها رضي الله عنها:
    أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرها .



    ومن خصائصهارضي الله عنها:
    أن الله عز وجل لما أنزل عليه آية التخيير بدأ بها فخيرها فقال : " ولا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك فقالت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة فاستنّ بها ( أي اقتدى ) بقية أزواجه وقلن كما قالت..



    ومن خصائصها :
    أن الله سبحانه برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحيا يتلى في محاريب المسلمين وصلواتهم إلى يوم القيامة وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر سبحانه أن ما قيل فيها من الإفك كان خيرا لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شرا لها ولا عائبا لها ولا خافضا من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكرا بالطيب والبراءة بين أهل الأرض والسماء فيا لها من منقبة ما أجلها ..
    .


    ومن خصائصها رضي الله عنها :
    أن الأكابر من الصحابة رضي الله عنهم كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين استفتوها فيجدون علمه عندها .




    ومن خصائصها رضي الله عنها:


    أن رسول الله توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها ونحرها ودفن في بيتها .



    ومن خصائصها رضي الله عنها:
    أن الملَك أَرى صورتَها للنبي قبل أن يتزوجها في سرقة حرير فقال النبي إن يكن هذا من عند الله يمضه .



    ومن خصائصها رضي الله عنها
    : أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله تقربا إلى الرسول فيتحفونه بما يحب في منزل أحب نسائه إليه رضي الله عنهن أجمعين . أ.هـ " جلاء الأفهام " ( ص 237 - 241 )
    والله أعلم .




    الشيخ..محمد صالح المنجد...



    قصيدة الاندلسي في عائشه رضي الله عنه ...
    والرد على أهل البااااااااااطل ...
    أروووع ماسمعت ......
    على اليوتوب




    واللي مايشتغل اليوتوب عندهم ::: القصيده من هنا فديو:


    Muslim Video - upload Broadcast and share your free Islamic videos media - مسلم فيديو - الفيديو العربي -English and Arabic videos




    معلمة الصحابة الفقيهة المحدثة التى لم ولن ترى الأمة من يماثلها علمًا وفقهًا وأدبًا




    هنا نريد نصرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.
    هنا نصرة الصديقة بنت الصديق حبيبة حبيب الله
    هنا نقول حقا في امنا الطاهرة المبرأة ونتبرأ من السفهاء أعداء الله





    هنا
    أماهـ ياأماهـ
    لالا تحزني عرضي وعرض ابي وكل الاقربين
    جعلته فداك فانت عنوان الطهاره والتقى والعقل الرزين



    الدفاع عن الصديق بنت الصديق






    سماها الله ام المؤمنين ومن لا يرضى بها اماً فليس بمؤمن



    هنا ندافع عن امنا بنشر فضائلها وسيرتها وعلمها ليعلم الجميع مكانتها رضوان الله عليها
    انها لم تكن مجرد صحابية عادية و لكنها من علماء الصحابة
    مات رسول الله صلى الله عليه وسلم.. بين سحرها و نحرها فهنيئا لها رضوان ربي عليها





    أماه أماه .... لا تحزني ... فأنت العفاف والتقى ...



    يقول الله تعالى :
    (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً ).
    الأحزاب57









    محنتها رضي الله عنها وارضاها




    ابتليت رضي الله عنها بحادث الإفك الذي اتهمت فيه بعرضها من قبل المنافقين ، وكان بلاءً عظيماً لها ولزوجها ، وأهلها ، حتى فرجه الله بإنزال براءتها من السماء قرآناً يتلى إلى يوم الدين ، قال تعالى: { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي توَلى كبره منهم له عذاب عظيم . لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين } (النور: 11-12).











    وفاتها رضي الله عنها




    مرضتْ أمُّنا أمُّ المؤمنين عائشة سنة سبعٍ وستين منَ الهجرة وكانَ عندها ابنُ أخيها عبدُ الله بنُ عبد الرحمن بنِ أبي بكر الصِّدِّيق.

    فجاءَ عبدُ الله بنُ عباس يستأذنُ عليها يريدُ أنْ يزورَها
    فقالَ لها ابنُ أخيها :هذا عبدُ الله بنُ عباس يستأذنُ عليك .
    قالتْ :دعني مِنِ ابنِ عباس ، فالذي أنا فيه...
    يعني مشغولة بنفسِها



    في سكراتِ الموت .

    قالتْ :دعني مِنِ ابنِ عباس

    فقالَ لها عبدُ الله بنُ عبد الرحمن : يا عمَّتي ، عبدُ الله بنُ عباس منْ صالح المؤمنين يدعو لك ويراكِ .
    قالتْ :إنْ شئتَ أنْ تأذنَ له فأذنْ له .
    فدخلَ عبدُ الله بنُ عباس رضيَ الله عنهما
    فقالَ لها عبدُ الله بنُ عباس :أبشري .
    قالتْ : بماذا ؟
    فقالَ : ما بينك وبين أنْ تلقي محمَّداً والأحبة إلا أنْ تخرجَ الرُّوحُ منَ الجسدِ . لأنها زوجتُه في الدُّنيا وزوجتُه في الجنَّة صلَّى الله عليه وسلَّم .
    فقالَ :ما بينكِ وبين أنْ تلقي الأحبَّة محمَّداً وحزبه والأحبة إلا أنْ تخرجَ الرُّوحُ منَ الجسدِ ، وكنتِ أحبَّ نساءِ رسولِ الله إليه ، ولم يكنْ رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم يحبُّ إلا طيِّباً .
    وهذه منَ السُّنة أنَّ الإنسان إذا دخلَ على الإنسان وهو في سكراتِ الموتِ أنْ يطيِّب خاطرَه وأنْ يحسِّنَ ظنَّه بالله تبارك وتعالى لأنه جاءَ في الحديثِ :" لا يموتنَّ أحدُكم إلا وهو يُحْسِنُ الظَّنَّ بالله جلَّ وعلا "
    فالشَّاهدُ أنَّ ابنَ عباس يُحَسِّنُ ظنَّها بالله جلَّ وعلا
    ثم قالَ :وسقطتْ قلادتُك ليلةَ الأبواء فأصبحَ رسولُ الله وأصبحَ النَّاسُ ليس معهم ماء ، فأنزلَ الله آيةَ التَّيمُّم ، وأنزلَ الله براءتك منْ فوقِ سبعِ سمواتٍ جاءَ بها الرُّوح الأمينُ ، فأصبحَ ليس مسجدٌ منْ مساجدِ الله إلا يُتلى فيه آناءَ الليل وآناءَ النهار ، أي تُقرأ هذه الآياتُ في براءتكِ .
    قالتْ : دعني منكَ يا ابنَ عباس ، والذي نفسي بيدهِ لوددتُ أني كنتُ نسياً مَنْسِيّاً .
    وهذا منْ خوفِ الإنسانِ منْ ربِّه تباركَ وتعالى .
    وتُوُفِّيَتْ أمُّنا أمُّ المؤمنين عائشةُ رضيَ الله عنها ، وصلَّى عليها أبو هريرةَ في المدينةِ ، ثم دُفِنَتْ في البقيعِ ، ونزلَ معها في قبرِها خمسةٌ : عبد الله بن الزبير وعروة بن الزبير وهما ابنا أختها ، وعبد الله وعبد الرحمن ابنا القاسم أخيها ، وعبد الله بن عبد الرحمن ابن أخيها أيضاً ، هؤلاء الخمسة نزلوا معها في قبرِها رضيَ الله عنها وأرضاها ، وهذه حكايتُنا عن أمِّنا أمِّ المؤمنين عائشة رضيَ الله عنها.




    أسألُ الله تباركَ وتعالى أنْ يحشرَنا وإيَّاكم معها ، والله أعلى و أعلم ، وصلَّى الله وسلَّم وباركَ على نبِّينا محمَّد














    أخواني أخواتي




    كيف يهون عليكم وأمكم تسب في كل و قت وحين

    إنها الصِّدِّيقةِ بنتِ الصِّدِّيقِ ، حبيبة الحبيب صلَّى الله عليه وسلَّم وإلفهِ القريب؛ عائشة المبرَّأة من سبع سماوات رضيَ الله عنها وأرضاها






    طَاهرة مطهرة .. صِّدِّيقة مصدقة ... صَالحة مصلحة هكذا عاشت أمي حتى قبضت...











    من حبني فليتجنب من سَبني*** إن كان صان محبتي ورعاني

    وإذا محبي قد ألفظَّ بمبغضي*** فكلاهما في البغض مستويان
    إني لطيبة خلقت لطيب ***ونساء أحمد أطيب النسوان
    إني لأم المؤمنين فمن أبى*** حُبي فسوف يبوءُ بالخسران
    الله حببني لقلب نبيه وإلى*** الصراط المستقيم هداني
    والله يكرم من أراد كرامتي*** ويهين ربي من أراد هواني






    أكثروا - حفظكم الله - من ذكر أمكم عند الخاصة والعامة و انشروا محاسنها وفضائلها بين أهليكم وتسموا بإسمها فإن هذا والله من سنة أسلافكم





    جل شكري لمن شرف متصفحي....

  2. #2
    الصورة الرمزية أمير الأحلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الدولة
    الرياض
    العمر
    36
    المشاركات
    1,753
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: حملة الدفاع عن الحميراء( عائشة رضي الله عنها)..

    سلمت يداك على ماخطت
    والله لا يهون علينا ان تسب أمنا والله لسوف نذيقه معنى أن يتطاول على أمهاتنا

    بانتظار جديدك ونروتي قطرات
    [flash=http://www.geocities.com/the_r_boss/prince_charminar.swf]WIDTH=400 HEIGHT=210[/flash]

المواضيع المتشابهه

  1. جملة «شرع الله» التي تكبلنا - فارس بن حزام
    بواسطة المراسل الإخباري في المنتدى قطرات من أخبار العالم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-10-2012, 05:15
  2. عشرة اشياء لن يسألك الله عنها
    بواسطة جرحي كبير في المنتدى قطرات من زمزم
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 02-01-2008, 16:17
  3. تسعة اشياء لن يسألك الله عنها.!!!
    بواسطة غــــــــالى في المنتدى حـــــواء
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-10-2006, 09:17
  4. ماذا فعل النبي(صلى الله عليه وسلم)عندما علا صوت عائشة صوته
    بواسطة تشيكو في المنتدى قطرات من زمزم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-05-2006, 18:05
  5. السيدة خديجة رضي الله عنها
    بواسطة Hanaa في المنتدى قطرات من زمزم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-15-2004, 13:55

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •